تراجع النفط وسط توقعات بارتفاع مخزون الخام الأمريكي

09/05/2012


تراجع النفط لليوم السادس في نيويورك بعد ظهور تقرير مبدئي يشير إلى مخزون الخام الأمريكي ذلك بالتزامن مع تصريحات وزارة النفط السعودية باعتبارها أكبر الدول المصدرة للخام في منظمة الأوبك أن الأسواق العالمية متشبعة بالخام.

 

في غضون ذلك تراجعت العقود الآجلة بنسبة 0.5% بعد تراجعها بنسبة 8.6% خلال الخمسة أيام الماضية. على خلفية ارتفاع مخزون الخام الأمريكي بقيمة 8.7 مليون برميل إلى 378 مليون برميل الأسبوع الماضي. طبقا لتقرير معهد البترول الأمريكي و من المنتظر أن يشير التقرير الرسمي المنتظر صدوره اليوم سيظهر ارتفاعا بقيمة 2 مليون برميل الأمر الذي من شانه إذا جاء كذلك قد تتراجع أسعار الخام.

 

تراجعت عقود الخام الآجلة لتسليم حزيران عند بنحو 51 سنت إلى 96.50$ للبرميل في تداولات بورصة نيويورك. في حين تراجع العقد بالأمس بنسبة 1% إلى 97.01$ للبرميل بأدنى إغلاق منذ السادس من شباط. في حين تداولت عقود خام برنت لتسوية حزيران عند 112.31$ للبرميل متراجعة بنحو 0.4%.

 

بالمقابل فقد تراجعت الأسهم الآسيوية لأدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر تأثرا بالخلافات السياسية في اليونان حول الاتفاق على حزمة الإنقاذ. حيث تراجع مؤشر MSCI الآسيوي بنسبة 1.4% في طوكيو هذا و قد انخفض مؤشر ستاندرد اند بورز بنسبة 0.4%. من ناحية أخرى تراجع مؤشر نيكي 225 بنسبة 1.7%.

 

من ناحية أخرى خفضت وكالة الطاقة الأمريكية توقعاتها لأسعار الخام و الجازولين لعام 2012 نظرا لتوقعات ارتفاع مستوى الإمدادات بأكثر من المطلوب و هو ما يؤيد ما قاله وزير النفط السعودي أن الأسواق تشبعت بالخام.

 

في إطار آخر طبقا للتطورات الأوروبية التي تسيطر على المشهد نظرا لأهمية منطقة اليورو في الأسواق المالية و في استهلاك النفط أيضا بحصة وصلت إلى 16% من الاستهلاك العالمي خلال العام الماضي طبقا للإحصاءات. حيث صرح ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا أن نجاح منطقة اليورو يحتاج إلى حكومة موحده كما هو حال العملة الموحدة للخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تواجهها المنطقة.

 

افتتحت العقود الآجلة لتسليم حزيران عند مستوى 97.38$ للبرميل ليتداول عند مستوى 96.56$ للبرميل، مسجلا أعلى مستوى عند 97.39$ للبرميل و أدنى مستوى عند 96.35$ للبرميل.