العملات والذهب تستغل ضعف الدولار وتستمر بالإرتفاع

09/05/2012


ييستمر زوج اليورو دولار بالإرتفاع خلال تداولات اليوم ليستقر فوق مستوى الدولار وخمسة سنتاً لليورو الواحد وهذا بسبب ضعف الدولار جراء وغياب الحديث عن رفع أسعار الفائدة خلال محضر الفيدارلي مساء أمس

 

وأما الإسترليني فيشهد تراجعاً طفيفاً من أعلى مستوياته في الأيام الأخيرة وسط التوقعات بتراجع مؤشر مديري المشتريات الخدمي.

 

وكان الدولار ين قد هبط بقوة والى ما دون مستوى المئة وستة عشرة يناً للدولار الواحد مع إرتفاع القاعدة النقدية اليابانية وضعف مؤشر الدولار.

 

وأكمل الذهب إرتفاعه ليكسر جميع المقاومات اليومية ويستقر فوق مستوى الألف ومئة وسبعة وسبعين دولاراً للأونصة منتظراً المزيد من البيانات الأمريكية السلبية للحفاظ على مكاسبه.

 

أما بالحديث عن زوج الجنيه الاسترليني أمام الدولار الأمريكي ، فقد هوى بشكل كبير اليوم ويختبر حالياً مستويات الدعم عند 1.6060 دولار، وقد يأخذ الزوج فترة راحة تحت هذه المستويات تمهيداً للوصول إلى 1.6000 دولار وخط الاتجاه الصاعد، ومع ذلك فإن الاتجاه العام الصاعد لا يزال سليماً حتى الآن، والثبات دون مستويات الحاجز النفسي 1.60 دولار قد يهدد الاتجاه الصاعد.

 

وبالوصول إلى زوج الدولار الأمريكي أمام الين الياباني ، فقد اختبر مستويات دعم جديدة عند 79.50 ين، وهذا المستويات الرئيسي لاتجاه الزوج، حيث إذا ما تم الثبات دون تلك المستويات فإنه قد تكون الأبواب مفتوحة نحو 78.30 ين، أما بالنسبة لسيناريو الصعود فإن الثبات فوق مستويات 80.00 ين قد ترسل الزوج للصعود.

 

وبالنسبة لمعدن الأصفر، الذهب ، فقد كسر مستويات الدعم اليوم عند 1620.00 دولار والتي دلّت على عمليات بيع كبيرة كما نرى في الوقت الراهن، والسعر بصدد إجراء تجارب على الدعم الهابط للقناه الهابطة، حيث أن الذهب قد يجد بعض الدعم على المدى القصير، ومع ذلك فإن التداول بثبات دون مستويات 1600.00 دولار قد يمهّد الطريق نحو 1540.00 دولار ويليها 1525.00 دولار، أما بالنسبة لسيناريو الصعود فإن الثبات فوق 1620.00 قد يعيد الذهب إلى الارتفاع.